fbpx

 

في المقال ده هاقولك على 9 عناصر أساسية لازم تعمل حسابها في استراتيجية التسويق بالمحتوى (Content Marketing Strategy).

 

هل التسويق بالمحتوى استراتيجية التسويق الأمثل في 2019 والسنين اللي جاية؟

 

طبعا ايوة، وده لعدة أسباب:

 

  • تراجع فعالية الإعلانات وارتفاع تكلفتها.
  • تحديثات جوجل و فيسبوك المستمرة واللى كلها ضد أي بيزنس مابيعملش محتوى عالي الجودة.
  • ارتفاع المنافسة بشدة، بدل الشركة الواحدة فى مئات الشركات بتتنافس على نفس الزبون.
  • تغير سلوك الزبون/العميل واتجاه للبحث والتعلم من خلال جوجل أولا قبل الشراء.

 

طب هل أول ما اكتب بوست فيه معلومة مفيدة، أو اكتب مقال على موقع الشركة الإلكتروني ، يبقي كدا المبيعات هتنزل عليا زي السيل؟

 

أكيد لا.

 

الموضوع بسيط اه زي ماهو باين، ولكن مش سهل أبدا.

 

ما هو التسويق بالمحتوى (Content Marketing)؟

 

التسويق بالمحتوى عبارة عن استراتيجية تسويقية تعتمد على خلق و نشر محتوى عالي الجودة، مفيد بشكل لا يمكن تجاهله، لجمهور مستهدف بهدف كسب ثقته وتحويله لعميل/زبون بالفعل.

 

يعني التسويق بالمحتوى معتمد اعتماد كلي على صناعة/إنتاج/خلق/كتابة المحتوى.

 

ولكن لو عملت محتوى بدون تخطيط استراتيجي يبقى ولا كأنك عملت حاجة.

 

في المقال ده هاقولك على 9 عناصر أساسية لازم تعمل حسابها في استراتيجية التسويق بالمحتوى (Content Marketing Strategy).

 

يلا نبدأ …

 

1- الزبون المحتمل

 

أهم ركن في استراتيجية التسويق بالمحتوى هو الزبون المحتمل.

 

الزبون المحتمل هو المدير الحقيقي للشركة، لو ماشتراش، المبيعات هتقل، والبيزنس هيكون عرضة لأنه يقفل.

 

انت أصلا فاتح البيزنس عشان تخدم الزبون.

 

يبقى بالعقل والمنطق، لازم تعرف الزبون عايز ايه وتعمله.

 

طب ازاى اعرف وافهم الزبون المحتمل؟

 

7 طرق مختلفة لعمل بحث سوقي (Market Research) لمعرفة وفهم الزبون المحتمل

ملحوظة: مش بالضرورة تعتمد عليهم كلهم، ممكن تعتمد على طريقة أو اكتر.

 

1- اعمل بحث في المواقع/المنتديات اللي محتمل تلاقي فيها الزبون بتاعك

 

زي موقع أمازون وموقع سوق دوت كوم وجوميا وكافة مواقع التسوق وأي موقع ليه وزن في المجال بتاعك.

 

وكمان جروبات الفيسبوك المتعلقة بالمجال واللى الزبون بتاعك متواجد ونشط فيها.

 

طب هتروح الاماكن دي تعمل ايه؟

 

هتلاحظ المشاكل اللي الناس دي بتتكلم فيها، وهتكتب الحلول اللي بيتناقشوا فيها مع بعض.

 

وهتفهم دوافعهم ومخاوفهم وآمالهم وأحلامهم في المنتج اللي نفسهم يكون موجود.

 

كل اللي عليك تبقى جزء من المجتمع بتاعهم، وتكتب الملاحظات اللي بتشوفها، لان الملاحظات دى هي اللي هتخليك أولا تعدل من المنتج/الخدمة بتاعتك ، وكمان تستخدم اللغة اللي هما بيستخدموها في وصف مشاكلهم ورغباتهم.

 

2- اعمل بحث على المنافسين (Competitors Research)

 

الهدف من الخطوة دى مش زي ما كل الناس في المجال بيقولوا لك:

 

” اعرف المنافسين، اعرف نقاط قوتهم ونقاط ضعفهم “.

 

دى نصيحة حلوة مش وحشة، ولكن غامضة ومش بتخليك تعمل أي حاجة غير إنك ترددها مرة تانية.

 

الهدف من الخطوة دى حاجة واحدة بس وهي:

 

معرفة الـ Positioning بتاع المنافسين، وإكتشاف أو تصحيح الـ Positioning بتاع شركتك.

 

معلومة عامة: الـ Positioning هو السبب اللي بيخلي الناس تتعامل مع شركة وتسيب شركة تانية بتقدم نفس الحاجة.

 

طب تعرف Positioning المنافسين منين؟

 

أولا تحدد المنافسين بأسمائهم، ثم ترتب المنافسين حسب القوة أو الأكثر تهديدا بالنسبة لك.

 

ثانيا تكتب جنب كل منافس الرسالة التسويقية اللي دايما بيكرروها لان هي دي الـ Positioning Statement بتاعتهم.

 

ثالثا تسأل الزباين بتوعهم، ودول تلاقيهم في نفس الأماكن اللي قولنا عليها في الطريقة اللي فاتت.

 

رابعا تسأل الموظفين بتوعهم لو تعرف.

 

خامسا تكون انت شخصيا زبون/عميل عندهم عشان تكتشف كل حاجة بيعملوها.

 

بمعرفتك للمعلومات دي، السوق بتاعك هيكون أوضح، لانك هتكون عرفت الزبون عايز ايه؟ وبيحصل عليه ازاى!

 

وبالتالي هتعرف تقدم حاجة مختلفة أو تقدم نفس الحاجة بس تعرضها بشكل مختلف أو تقدم حاجة أحسن من اللى موجودة بالفعل.

 

3- اعمل Surveys بطريقة صح

 

الـ Surveys من أهم وأقوى أدوات عمل بحوث السوق، ولكن بيتم استخدامها بطريقة غلط أو بطريقة مش بتوصل اللي بيعملها لحاجة واضحة.

 

السبب في الموضوع ده هو عدم تحديد وصياغة الأسئلة المطروحة بدقة.

 

وقت الزبون فعلا غالي، ومش هيضيعه في حاجة مش مثيرة للإهتمام بالنسبة له.

 

يعني مثلا بدل ما تحط سؤال وتقول ” ايه المشاكل اللي بتقابلها أو إيه أكبر مشكلة بتقابلها “

 

ده سؤال ملوش أي معنى، بدلا منه قول:

 

” المشكلة (الفلانية) اللي عندك هل هي كذا ولا كذا ولا كذا “.

 

4- اعمل مكالمات 1:1 مع الزبائن الحالية

 

جمع العملاء، وابدا اتكلم معاهم بشكل شخصي وحاول تعرف ليه هما اشتروا المنتج/الخدمة بتاعتك و رأيهم فيه والمشاكل اللي ساعدهم يحلوها.

 

أو تعمل مقابلات شخصية معاهم، أو ايفينت كبير تجمعهم فيه.

 

5- اعمل Focus Group

 

الـ Focus Group عبارة عن مجموعة مركزة من الزباين المحتملين، وبتتعمل بهدف فهم ومناقشة المنتج/الخدمة بالمميزات بتاعته.

 

وبتكون عبارة عن استقطاب من 10 لـ 20 شخص من أكتر الزباين المحتملة وبتكون مجهز اسئلة معينة وسعات بتكون مجهز نسخة بيتا من المنتج/الخدمة.

 

6- البيع مسبقا اللي هو الـ Pre-Sale

 

دى من أهم الطرق اللي محدش بيتكلم عليها، وهي طريقة حلوة جدا في عمل بحث تسويقي قوي.

 

باختصار عبارة عن إنك تعرض المنتج بتاعك بصورة غير رسمية للبيع قبل ميعاده لعدد محدود من الزباين المحتملة بهدف دراسة و معرفة اراء الزباين وما إذا عمل لهم إشباع تام ولا مش مبسوطين بيه!

 

ومن ثم التعديل أو الإطلاق مباشرة لو مفيش مشاكل ظهرت خلال المرحلة الأولى.

 

7- استخدم فن التسويق بالمحتوى في عمل بحوث السوق

 

واحدة من أهم الطرق اللي انا شايف إنها فعالة جدا من ناحية التكلفة ومن ناحية التأثير أو عمق البحث هي استخدام المحتوى في فهم احتياجات وطلبات الزباين.

 

في حاجة عندنا كمسوقين بالمحتوى اسمها Content Offer.

 

الـ Content Offer عبارة عن قطعة محتوى عميقة بتحل مشكلة حقيقية بيعاني من الزبون المستهدف، وممكن تكون فى شكل فيديو تدريبي أو كتاب إلكتروني أو دليل عملي لإنجاز مهمة ما إلخ.

 

وطبعا بتكون مجانية.

 

الزبون بياخد قطعة المحتوى في مقابل إنه بيديك بمحض إرادته بياناته وهو عارف إنك هتستخدمها في عرض عليه منتج أو خدمة ما.

 

وبعد ما ينزل المحتوى ويقراه، لو هو مستهدف فعلا، هيكلمك ويسالك عن حاجات كتيرة ليها علاقة بالمحتوى اللي هو ليه علاقة بالمنتج/الخدمة اللي انت بتقدمها.

 

في المحتوى اتكلم عن مشاكل الزباين اللي انت قدمت حلها في المنتج/الخدمة اللي بتبيعها.

 

استخدام التسويق بالمحتوى في عمل بحوث السوق مش مقتصر بس على الـ Content Offer إنما كل قطعة محتوى بتنزل على الموقع الإلكتروني تعتبر أداة لبحث وفهم الزبون المستهدف.

 

كل تويتة وكل بوست وكل مقالة الناس بتتفاعل معاها تعتبر أداة لمعرفة وفهم الزبون بشكل أعمق.

 

طب وبعدين؟

 

استخدم كل قطعة محتوى أيا كان مكانها سواء الموقع الإلكتروني أو الفيسبوك أو تويتر أو انستجرام فى إنك تتكلم عن المشاكل اللي بيواجهها الزباين أو تسألهم وتطلب منهم يتكلموا عن مشاكلهم، وتكتب كل حاجة بيقولها وتحطها في فايل واحد.

 

دول كانوا 7 طرق انا شايف ان مفيش غنى عنهم في عمل بحوث سوق وفهم الزباين المحتملة، بالإضافة لأنهم يعتبروا مصادر متجددة لأفكار المحتوى.

 

مثال عملي تطبيقي …

 

ده مثال من بحث السوق (Market Research) لـ كتاب SEO Content Playbook.

 

لو ركزت هتلاقينى معرف الزبون من حيث الـ Worldview يعني معتقداته و وجهة نظره، وكمان محدد أحلامه أو أهدافه الشخصية.

 

استراتيجية التسويق بالمحتوى

 

الصورة دى من ملف طويل فيه كل حاجة مهمة عن الزبائن المحتملة للكتاب زي هما عايزين ايه؟ وايه مخاوفهم وليه مش عارفين يوصلوا للى هما عايزينه إلخ.

 

2- رحلة الشراء للزبون المحتمل

 

العنصر ده من أهم العناصر في استراتيجية التسويق بالمحتوى نظرا لإنه يعتبر أساس تحقيق المبيعات عبر الإنترنت.

 

باختصار، رحلة الشراء عبارة عن عدة مراحل بيمر بيها الزبون المحتمل بداية من كونه غير مهتم لحد ما يكون زبون بالفعل.

 

فيه نظريات كتير وأمثلة كتير على الموضوع ده، وبيتحط تحت مسميات كتير زي مثلا قمع المبيعات (Sales Funnel) و رحلة المشتري (Buyer Journey) إلخ.

 

في رأيي، كل النظريات دي مبنية على فكرة واحدة بس!

 

الفكرة دي هي مدى وعي الزبون بالمشكلة/الحل/المنتج اللي عنده.

 

يعني قبل ما تكتب حرف واحد في المحتوى، لازم تحدد الزبون اللي هتستهدفه يعرف ايه عن المحتوى اللي انت بتقوله، حدود معلوماته ايه؟ وهل المعلومات دي صح اصلا ولا مغلوطة؟

 

الزبون المحتمل (أي زبون) بيمر بـ 5 مراحل مختلفة عشان يشتري المنتج أو الخدمة اللي الشركة بتقدمها، وهما:

 

1- غير واع بالمرة (Completely Unaware)

 

2- واعي بالمشكلة (Problem-Aware)

 

3- واعي بالحل (Solution-Aware)

 

4- واعي بالمنتج (Product-Aware)

 

5- الأكثر وعيا (The Most Aware)

 

استراتيجية التسويق بالمحتوى

 

بين كل مرحلة من المراحل الخمسة دى، حائظ نفسي مطلوب منك تكسره بالمحتوى.

 

فيه زبون مايعرفش أي حاجة عن مشكلته ولا حلولها ولا المنتجات اللي بتحلها ولا أي حاجة خالص.

 

و زبون عارف انه عنده مشكلة، وبيحاول يفهم أصولها وأسبابها.

 

و زبون عارف المشكلة بتاعته ومحدد أسبابها، وبيدور على حلول مناسبة ليها.

 

و زبون عارف الحلول بس بيدور على منتج/خدمة يكون بيقدم له الحلول دي.

 

و زبون عارف المنتج/الخدمة وعارف هياخده من انهي شركة ونفسه فعلا يشتريه ولكن الموضوع واقف معاه على تفاصيل صغيرة مادية بحت.

 

في استراتيجية التسويق بالمحتوى لازم تكون محدد ايه المعلومات اللي هتقولها عن المنتج/الخدمة وازاى هتنقل الزبون من مرحلة لمرحلة.

 

ملحوظة في غاية الاهمية:

 

مش شرط كل المراحل تحصل في نفس القناة!

 

ممكن اول مرحلة تعملها على الفيسبوك أو تويتر، وتاني عن طريق الويب سايت، وتالت مرحلة تكون على الويب سايت وتنقل الزبون ليها عن طريق Call to Action، ورابع مرحلة في الايميل، وخامس مرحلة في التليفون.

 

ملحوظة تانية:

 

مش شرط في كل مرحلة تعمل قطعة محتوى واحدة، ممكن 2 أو 3 أو 4 …

 

على حسب كمية وعمق المعلومات اللي لازم الزبون يعرفها عشان يشتري أو ياخد خطوة لقدام في عملية الشراء.

 

ملحوظة تالتة:

 

مش شرط تبدأ من أول مرحلة، ممكن تاخد قرار استراتيجي بإنك تتجاهل استهداف الشريحة الغير واعية باي حاجة، وممكن تتجاهل شريحة الواعية بالمشكلة، وتستهدف الشريحة اللي بتدور على حل عامة.

 

استراتيجية التسويق بالمحتوى

 

لو عرفت مين هو الزبون المحتمل و هو في أنهي مرحلة من المراحل الخمسة، و يعرف ايه من معلومات في المرحلة اللي هو فيها، هتقدر بكل سهولة تعمل له محتوى فعلا يخليه يشتري.

 

3- ليه بتعمل محتوى؟ (الـ Content Marketing Mission Statement)

 

الـ Content Marketing Mission Statement يعني الغرض اللي معمول عشانه المحتوى.

 

وهي عبارة عن 3 أجزاء حسب كلام العم Joe Pulizzi مؤسس Content Marketing Institute:

 

  • The core audience target: يعني مين الناس اللي هتستفيد من المحتوى الى بتعمله.

 

  • What will be delivered to the audience: هياخدوا ايه او هيحصلوا على ايه.

 

  • The outcome for the audience: الناس المفروض توصل لايه بعد ما تستهلك المحتوى بتاعك.

 

مثال موقع Inc.com الشهير:

 

 

الموقع فعلا مابيدخلش عليه الا رائد أعمال أو صاحب بيزنس عايز يعرف ازاى يدير البيزنس بتاعه ويكبره، وبيدخل يلاقي معلومات ونصائح ومصادر وقصص عن إدارة ونمو البيزنس.

 

العنصر ده من أهم عناصر استراتيجية التسويق بالمحتوى لانه بيحدد لك هتقول ايه ومش هتقول ايه، وبكده عمر أفكار المحتوى ما هتخلص منك!

 

وكمان عمرك ما هتتكلم مع جمهور غير جمهورك، وده معناه إن اللي هتقوله هيتم التفاعل معاه.

 

يعني التفاعل هيزيد، و المبيعات بالتبعية هتزيد.

 

مثال عملي تطبيقي …

 

استراتيجية التسويق بالمحتوى

 

اللي هيدخل عندنا هو حد بيعاني من إحدي امراض الاوعية الدموية، وهيدخل هيلاقي معلومات علمية وتوعوية، عشان يتعالج بدون تدخل جراحي ومن غير تخدير وبدون ألم.

 

في سطر واحد حددنا الزبون المحتمل، وحددنا هو عايز ايه أو احنا هنقدم له ايه!

 

أدركت أهمية العنصر ده في استراتيجية التسويق بالمحتوى؟

 

4- أهداف المحتوى

 

العادة التانية من كتاب العادات السبع للناس الأكثر فعالية للكاتب ستيفن كوفي بتقول:

 

Begin with the End in Mind يعني ابدأ والنهاية في رأسك.

 

لو انت مش عارف انت عايز توصل لإيه أو توصل فين ، مش هتعرف توصل وهتفضل تايه وحاسس بفوضى.

 

بديهية صح؟!

 

طب ايه رايك بقى إن أغلب الناس عارفة الجملة دي ، وبرضو ما بتعملش بيها.

 

من أكبر المشاكل اللي ممكن توقفك وتكرهك في عمل المحتوى وأي حاجة الحقيقة ، هي أنك تكون بتعملها من غير أي هدف.

 

معنديش افكار … لا انت معندكش هدف.

 

معنديش صبر للكتابة … لا انت مش شايف هدف للكتابة.

 

المجال الفلاني رخم … لا انت بس اللي مش عارف تحط هدف وتنفذ وفقا ليه.

 

وضع أهداف المحتوى بتكون كالآتي:

 

هدف البيزنس ← هدف التسويق ← هدف المحتوى

 

هدف البيزنس زيادة الإيرادات ، التسويق يقول نزود المبيعات ، التسويق بالمحتوى يقول نزود عدد الـ Leads.

 

هدف البيزنس زيادة الإيرادات، التسويق يقول تقلل تكلفة الإعلانات، التسويق بالمحتوى يقول نعمل محتوى بهدف Brand Awareness أو نعمل Viral Content.

 

طبعا دى مش أهداف ينفع حد يحطها، الهدف لازم يكون SMART.

 

ولكن انا بحاول اوصل لك الفكرة ببساطة.

 

أهداف المحتوى كتيرة ، وأنا مش عايزك تحفظ أو تختار من مجموعة ثابتة من الأهداف!

 

الصح انك تشوف عايز توصل لإيه؟!

 

5- المنافسين

 

احنا عايشين في عالم تنافسي من الدرجة الاولي، وده لان عدد الشركات وعدد الاعلانات وعدد القنوات كتير اوى!

 

عشان كده لازم تعمل محتوى يكسب محتوى المنافسين، ويسحب منهم الزبون.

 

زمان الموضوع ده كان صعب اوى، لكن دلوقتي اه لسه صعب بس مش نفس صعوبة زمان!

 

تخيل مثلا إن منافس ليك مسيطر على كلمة مفتاحية معينة وطالع في النتيجة رقم #1 في جوجل، تعمل ايه؟

 

تعمل محتوى احسن من المحتوى بتاعه، وبكدة هتطلع مكانه و عدد الناس اللي كانت بتدخل موقعه، هتيجي عندك انت، وبكده نسبة المبيعات عندك هتزيد.

 

الهدف من وجود العنصر ده داخل استراتيجية التسويق بالمحتوى هو إيجاد نقاط إختلاف في المحتوى اللي انت هتقدمه عشان المحتوى بتاعك يغرد خارج السرب وحيدا منفردا.

 

طب ركز بقي عشان اللي جاي صعب تلاقيه فى حتة تانية.

 

3 أمور لازم تعرفها عن المنافسين في سياق التسويق بالمحتوى:

 

1- الفلسفة أو المنظور (Core Philosophy)

 

يعني تشوف مواضيع المحتوى اللي دايما بيتكلم عنها، وبيتكلم عنها من انهي منظور أو زاوية؟

 

مثلا لو انت في مجال التسويق والاعلانات، فيه كمنافس بيتكلم عن إن الاعلانات هتدفع كذا وهتاخد كذا، ومنافس تاني بيقول إن المظهر والـ Branding اهم شئ.

 

انت ممكن تتكلم عن تحقيق المبيعات باستخدام اداة مثلا المحتوى والإعلانات المعمولة بذكاء.

 

مساحة محدش غيرك بيتكلم فيها او على الاقل مساحه تبرز فيها اختلافك.

 

مثلا لو انت في مجال العقارات، فيه منافس بيتكلم عن إن البيت خصوصية ورفاهية، وحد تاني بيتكلم عن الامان والخدمات، وحد تالت بيتكلم عن المساحات والهدوء، وحد رابع بيتكلم عن الفلوس.

 

دورك تكتشف المواضيع أو الفلسفة اللي كل منافس مؤمن بيها وبيقولها على طول، عشان تقدر تعمل محتوى مختلف عنه.

 

2- أسلوب الكتابة (Writing Style)

 

احنا متفقين اننا كمسوقين بالمحتوى أصلا كُتاب، ولكل كاتب أسلوب خاص بيه نابع من اختلاف منظوره.

 

انا مثلا منظوري الشخصي إن أي حد بيتعلم أي حاجة لازم تتقدم له المعلومات مسلسلة ممنهجة وخطوة بخطوة عشان يقدر يستوعبها ويطبقها بسهولة.

 

عشان كده تلاقي أي محتوى بقدمه بيكون تقدمي يعني بيظهر بالتدريج، يعني بيتكشف سطر بسطر، وكل سطر مربوط باللى قبله، وخطوة بخطوة.

 

وده بياثر على الشريحة اللي بستهدفها، فمثلا تلاقي معظم الجمهور المستهدف اللي عندي عبارة عن مسوقين فعلا عايزين يحققوا نتائج وفعلا عايزين يبقوا حاجة ما، و عايزين يسيبوا أثر في الدنيا عشان كده بيقروا المقالات والايميلات الطويلة اللي بعملها.

 

هما ناس لا بتكل ولا بتمل.

 

انا عشان اوصل للاسلوب ده، شفت أساليب الناس التانية اللي في المجال، وقررت إني أعمل كده.

 

لازم تحدد أسلوب الكتابة بتاع المنافس يعني النبرة اللي بيتكلم بيها في المحتوى (بود، ولا بتريقة، ولا بحماس، ولا بهزار، ولا بأسلوب علمي …).

 

الألفاظ والكلمات المستخدمة ومدى سلاسة وسهولة اللغة (ألفاظ غامضة، ولا بسيط، ولا فلسفي، ولا ألفاظ قديمة ولا بيحشر كلمات بالانجليزي ينفع تتقال بالعربي …).

 

المحتوى بتاعه طويل ولا قصير ولا متوسط.

 

3- القنوات التسويقية

 

لازم تعرف القنوات التسويقية اللي بينشر عليها المنافس بشكل مستمر، هل عنده قائمة بريدية نشطة ولا عنده ويب سايت قوي ولا ايه بالظبط؟

 

اعرف كل المعلومات دي عشان تستخدمها في معرفة وتحديد شكل المحتوى اللي هتقدمه اللي لازم يكون مختلف، لأنه بالضرورة هيعمل لك سمعة إنك كشركة أو كمنتج مختلف وهو المطلوب.

 

6- طبيعة قناة النشر (Channel Plan)

 

بص لو هتعمل استراتيجية تسويق بالمحتوى كبيرة وشاملة لكل القنوات التسويقية اللي هتفرضها عليك رحلة الشراء واللى ممكن تكون كده:

 

فيسبوك ← موقع الكتروني ← ايميل ← تليفون

 

فأنت هنا محتاج لكل قناة خطة محتوى (Content Plan) على حدة.

 

دوس هنا عشان تعمل تحميل لخطة محتوى جاهزة ومجانية للفيسبوك ولأي قناة تسويقية اخري

 

بجانب معرفة وتحديد القنوات التسويقية والمحتوى اللي هينزل عليها، لازم يكون عندك خطة توزيع للمحتوى جاهزة.

 

دوس هنا عشان تتعلم خطوة بخطوة ازاى تعمل خطة توزيع للمحتوى والاستفادة من جميع القنوات التسويقية اللي انت شغال عليها من غير ما تعمل محتوى مخصوص لكل قناة

 

يلا بينا على العنصر السابع في استراتيجية التسويق بالمحتوى …

 

7- أنواع المحتوى

 

على أي أساس يتم تقسيم وتصنيف المحتوى؟

 

من وجهة نظري على 5 محاور، وهما:

 

1- على حسب القنوات التسويقية اللي هيتحط فيها المحتوى

 

يعني عندك المحتوى الإجتماعي اللي هو الـ Social Content، وهو محتوى بيتم نشره على وسائل التواصل الإجتماعي المختلفة من فيسبوك وتويتر ولينكد إن وانستجرام وسناب شات إلخ.

 

المحتوى ده بيختلف عن أي محتوى إنه بيكون إجتماعي، يعني قصة أو فكرة أو حكاية الناس ممكن تتكلم وتتلم حواليها.

 

عندك محتوى الإيميل اللي هو الـ Email Content، وهو عبارة عن محتوى بيتم نشره عبر الإيميل من أجل المبيعات غالبا، وطبعا توطيد العلاقة مع العملاء سواء المحتملين أو السابقين.

 

إذن يوجد لكل قناة تسويقية نوع محتوى خاص بها يختلف حسب طبيعة القناة التي يٌنشر فيها.

 

2- على حسب هدف المحتوى

 

عندك الـ PR Content وهو المحتوى اللي بيتعمل بغرض جذب إنتباه وسائل الإعلام و العامة.

 

وعندك الـ Lead Generation Content وهو المحتوى اللي بيتعمل عشان إكتساب Leads جداد كخطوة أولية لتحقيق مبيعات.

 

وعندك الـ SEO Content اللي بيتعمل عشان الظهور في جوجل في مرتبة متقدمة في نتائج البحث الخاصة بكلمات مفتاحية معينة.

 

وعندك الـ Sales Content اللي بيتعمل بغرض تحقيق مبيعات بشكل مباشر.

 

و عندك الـ Evergrean Content وده بيتعمل بغرض – غالبا – الـ Brand Awareness و الـ Branding.

 

إذن حسب كل هدف، المحتوى بياخد طبيعة مختلفة.

 

3- على حسب إستراتيجية التسويق المحتوى

 

الـ Curation و الـ Recycling و الـ Repurposing تعتبر اتجاهات و استراتيجيات بـ يتم استخدامها لتحقيق أهداف معينة ضمن استراتيجية التسويق بالمحتوى.

 

في كتاب Content Marketing Principles شرحت الفرق بين الـ Recycling و الـ Repurposing وقولت إن الأولي عبارة عن إعادة استخدام المحتوى لخلق محتوى جديد تماما، إنما الأخري هي مجرد عملية تحويل المحتوى من شكل لآخر.

 

أما الـ Curation عبارة عن إحدى إستراتيجيات المحتوى اللى بيتم فيها الإستعانة أو إحياء المحتوى القديم اللي انت عملته قبل كده، وربطه كله ببعض في موضوع معين.

 

زي مثلا أما تعمل محتوى عن ازاى تتعلم اون لاين، وتجمع فيه لينكات كل المحتوى اللي عملته وليه علاقة بالموضوع ده.

 

4- على حسب مراحل الـ Marketing Funnel

 

عندك الـ Attractive Content اللي هو المحتوى اللي كل مهتمه إن يجذب الجمهور المستهدف للموقع الإلكتروني.

 

وعندك الـ Conversion Content اللى مسئوليته تحويل الزبون من زبون محتمل لـ زبون بالفعل، وغيرهم وغيرهم.

 

إذن على حسب مراحل أو مسار التسويق، فيه محتوى لكل مرحلة.

 

5- على حسب طبيعة وشكل المحتوى نفسه

 

أنواع المحتوى بشكل أساسي تندرج تحت 3 أقسام رئيسية:

 

المكتوب ، المسموع ، و المرئي.

 

وبيحصل عملية تطويع (Formatting) لكل محتوى عشان يتحول لشكل من الـ 43 شكل اللي اتكلمنا عليهم في كتاب أنواع المحتوى.

 

لو انت لسه بتبدأ بيزنس أو تبدأ في استخدام المحتوى لعمل تسويق، يبقي مطلوب منك إنك تحدد أنواع المحتوى حسب التقسيم الأول، يعني مثلا تقول انا هاعمل Blog Content، و Video Content، و Social Content، تمام؟

 

أما لو انت شغال بالفعل، فتعالي عند كل قناة، وقول هحط هنا نوع المحتوى الفلاني، مثلا على الفيسبوك هعتمد على نوع المحتوى القصص و الشهادات (Testimonials) واللينكات.

 

وهكذا في باقي القنوات، وضحت؟

 

8- أفكار المحتوى

 

العمود الفقري لـ التسويق بالمحتوى في رأيي الشخصي هو أفكار المحتوى.

 

نظرا لأن أفكار المحتوى تعتبر أفكار إعلانات، وفكرة محتوى واحدة تقدر تكسب البيزنس كتير أو تخسره كتير زي ما كانت الاعلانات بتعمل زمان.

 

لازم أفكار محتوى كل شهر تكون جاهزة قبل ما الشهر ما يبدأ على الأقل بأسبوعين، يعني مثلا لو احنا هنبدأ شهر 9 يبقي المفروض أفكاره خلصانة من 15 / 8، و يوم 15 / 9 تكون أفكار محتوى 10 خلصانة.

 

ملحوظة في غاية الاهمية في أفكار المحتوى:

 

تعامل مع أفكار المحتوى وكأنها أفكار لحملات تسويقية/إعلانية، يعني أفكار الشهر اعتبرها حملة تسويقية واحدة ليها شكل ومضمون واحد ورسائل كتير ولكن بترمي لنفس الحاجة.

 

ولو انت بتقدم خدمة وواخد اتجاه تعليم الزبون (Customer Education) يبقى كل شهر بتتكلم في موضوع واحد ومن جوانب كتيرة.

 

طب تجيب الافكار منين؟

 

من كل حتة.

 

  • خلي دايما معاك ورقة وقلم في كل مكان ، وأكتب أي فكرة تيجي في دماغك.

 

  • شغل Pocket أو Feedly واي حاجة تعجبك على الشبكة العنكبوتية احفظها.

 

  • اعمل جروب على الفيسبوك وجمع فيه كل فكرة تعجبك أو وجهة نظر ممكن يطلع منها أفكار وأفكار.

 

  • اعمل Retweet لأي فكرة أو حاجة ممكن تلهمك بفكرة في تويتر وابقي بص على الاكونت بتاعك من فترة للتانية.

 

  • اسال كتير، واسال الأسئلة الصح والمهمة ، السؤال أحسن طريقة لإكتشاف العالم.

 

  • خدلك لفة في المواقع اللي بتحبها ايا كان المجال ، وأرشف الفكرة اللي تعجبك أو الحاجة اللي تحس انها ممكن تلهمك بأفكار تانية.

 

  • أوعي تغفل الـ Trends وأحداث البلد والعجايب اللي بتحصل في كل مكان في العالم.

 

  • اقرأ و اتعلم حاجات مش في المجال اللي هتشتغل فيه ، دى من احسن الإستراتيجيات – عن تجربة – اللي ممكن تجيبلك افكار فعلا عظيمة.

 

استراتيجية التسويق بالمحتوى

 

دي عينة من أفكار محتوى كانت معمولة لموقع تجارة الكترونية متخصص في مجال الحيوانات الأليفة.

 

وكل الأفكار الموجودة جاية من الجمهور المستهدف، ومنها بنطور أفكار الشهور اللي بعد كده.

 

طالما حطيت العنصر ده في استراتيجية التسويق بالمحتوى، وكل شهر طورته وحطيت فيه أفكار بزيادة، يبقي عمر ما هيجي عليك يوم وتقول ماعنديش أفكار للمحتوى.

 

9- الـ Editorial Calendar

 

الـ Editorial Calendar عبارة عن أداة تنظيمية وإدراية، الهدف منها معرفة المحتوى الفلاني هيتم نشره في الحتة الفلانية في اليوم الفلاني في الساعة الفلانية والشخص المسئول عن كل ده هو مين؟

 

وفيه على الإنترنت أمثلة كتيرة، زي:

 

 

وزى …

 

 

وغيرهم كتير …

 

الـ Editorial Calendar لازم يكون فيها كل العناصر اللي تخليك بمجرد ما تبص فيها تعرف في اليوم الفلاني المفروض يحصل ايه!

 

ممكن تعمل واحدة كبيرة لكل القنوات التسويقية مع بعض ، او لو لكل قناة استراتيجية منفصلة عن غيرها، يبقي اعمل واحدة لكل قناة على حدة.

 

أهم 10 عناصر لازم تكون موجودة في أي Editorial Calendar:

 

1- فكرة المحتوى

 

2- عنوان المحتوى

 

3- القناة اللي هينزل عليها المحتوى

 

4- قنوات توزيع المحتوى

 

5- ميعاد نشر المحتوى (اليوم و الوقت)

 

6- المسئول عن عمل المحتوى و نشر المحتوى

 

7- نوع المحتوى

 

8- الزبون المستهدف

 

9- مرحلة الشراء

 

10- الحالة (لسه متعملش، اتعمل والتصميم لسه ماخلص، تم النشر، ملغي، فات الميعاد إلخ)

 

حط الـ 10 عناصر دول وانت هيكون معاك Editorial Calendar فعلا هتزيد من فعالية التسويق بالمحتوى بالنسبة لشركتك.

 

وبكده نكون خلصنا الكلام عن الـ 9 عناصر الاساسية اللي لازم تكون موجودة في استراتيجية التسويق بالمحتوى.

 

قولي ايه هو التحدي اللى بيقابلك فى المحتوى؟

التصنيفات: Content Marketing

8 تعليقات

Sarah · 2018-11-10 في 4:08 م

ربنا يباركلك ويجزيك كل الخير

    Osama Salah · 2018-11-11 في 11:31 ص

    أشكرك جدا يا سارة ^^

esraa · 2019-02-10 في 6:20 م

انا متلغبطة شوية ومحتاجة اعرف الفرق بين هدف التسويق وهدف المحتوى في الخطة التسويقية ؟
وايه اهداف المحتوى بشكل عام غير الbrandawareness – leads?
شكرا جدا :)

    Osama Salah · 2019-02-10 في 8:02 م

    المحتوى اداة من اداوت التسويق، وعلميا او خلينا نقول فى الظروف المثالية بيكون فيه مدير تسويق بيكون غالبا مسئول عن السليز كهدف، بالتالي بيتم وضع هدف لفريق المحتوى انه يجيب عدد معين من الـ Leads، بحيث يتم تحويل عدد منه لزبائن، الغرض من كل ده اصلا هي الوصول للغرض والهدف من كل نشاط تسويقي بيحصل زى المحتوى مصلا، وضحت؟

    الاهداف كتيرة، بس مش مهم تحفظيها، انت عايزة توصلي لايه؟

رياض · 2019-03-12 في 10:38 ص

شكرا على المعلومات المفيدة. واصل الإبداع

    Osama Salah · 2019-03-12 في 11:19 ص

    أشكرك يا استاذ رياض جدا ^^

Neven Ibrahim · 2019-03-23 في 12:09 م

انا حاسة ان حضرتك بتسوق لكتابك فقط انا بقالي ساعه بقرا مش فاهمه ايه التسويق بالمحتوي

    Osama Salah · 2019-03-23 في 5:29 م

    ازيك يا استاذة نفين، أولا بعتذرلك جدا لو حسيتي انى بسوق لكتابي، بس انا ماجبتش سيرة اي كتاب من كتبي غير كتاب SEO Content Playbook وعلى سبيل المثال مش اكتر.

    بالنسبة لجزئية إن حضرتك مش فاهمة ايه هو التسويق بالمحتوى اصلا، فانت فى المقال الغلط للاسف، المقال ده عن الاستراتيجية بتاعت التسويق بالمحتوى، إنما لو حابة تتعلمي عن التسويق بالمحتوى ويعني ايه وكل حاجة، انصحك تبدأ من هنا …

    1- https://osamasalah.com/content-marketing/

    2- https://osamasalah.com/marketing-online/

    طلب بعد اذنك عشان اقدر اساعدك بصورة اكثر فعالية، ممكن تردى عليا وتقولي بتشتغلي ايه بالظبط او عايزة تتشغلي فى انهي مجال وايه الخطوات اللى اخدتيها بالفعل لده؟

    تحياتي ^^

اسال او استفسر او قول رايك ...

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.